News 2011
إعلان هام

تعلن شركة الكادر العربي لتطوير وتحديث التعليم ذات المسؤولية المحدودة بأن الشريك "شركة الشرق الأوسط للربط بين الخبراء والاستشاريون" والممثلة من خلال الدكتور أمين محمد أمين بصفته مالكها وبصفته مديراً عاماً لشركة الكادر العربي لتطوير وتحديث التعليم ونائب رئيس هيئة المديرين فيها بأنه لم يعد له بصفته المذكورة أية علاقة بشركة الكادر العربي لتطوير وتحديث التعليم بسبب شراء حصصه وإنهاء عمله لدينا ولم يعد له أية صفة رسمية لتمثيل الشركة.


CADER participates in the Comparative and International Education Society conference (CIES) in Montreal

The 55th Annual Conference of the Comparative and International Education Society (CIES), hosted by the Faculty of Education at McGill University, was held in May 2011 in Montreal, Canada under the theme of “Education is that which liberates”. CADER's team participated in the five-day conference comprised of lectures, panels, spotlight sessions, workshops, demos, meetings and social events with top international companies and universities specializing in education development and reform.

The team contributed to two plenary sessions titled Professional Development: Policy, Implementation and Practice, and Innovations in Professional Development in the Middle East and US. The panels enabled attendants to foster cross-cultural understanding, and societal development through the international study of educational ideas, systems, and practices and shed the light on leading edge knowledge of trends and developments that will impact the educational sector in the region.

Written by LS


CADER ranked number four according to AllWorld's international standard for competitive fast growth companies

From technology to education, Jordan is home for the most innovative entrepreneurs in the world. The Jordan Fast Growth 30, a project of AllWorld Network, highlights the fastest growing businesses in Jordan, private companies with proven track records of growth.

ChangeAgent for Arab Development and Education Reform ranked number four according to AllWorld's international standard for competitive fast growth companies among 25 prominent Jordanian companies. Private companies from any industry were invited to apply to the Jordan30. Only the fastest growing private companies make the list, and each company is credentialed by AllWorld based on strenuous international standards.

http://www.allworldlive.com/arabia-500/winners/2010-jordan-30

Written by LS


Visit of MoE Secretary - General to Mafraq Schools Participating in ERSP

The Secretary - General of the Ministry of Education paid a visit to Mafraq’s schools that are participating in the ERSP program, a USAID-funded program that is administered in Jordan by Creative Associate International Inc. in partnership with CADER that is undertaking professional development component of the program. The program is a 5-year program that aims at developing the capacity of thousands of educators working at the Ministry of Education (teachers, school principals, supervisors).

During the visit Dr. Ayasrah stressed the importance of starting projects that support the social and economic status of teachers and said that legislations are in progress to bring such projects into effect. He added that such projects will improve the social and economic dimension for teachers and give them a status that is suitable to their major main role that allows them to perform their educational mission to the best. Dr. Ayasrah commended the leading role adopted by the ChangeAgent for Arab Development and Education Reform in the design of professional programs, the mechanism in implementing these programs, and the impact in enhancing the attitudes of teachers developing their skills within the classroom, with students and the community.

The Chief Executive Officer of  ChangeAgent for Arab Development and Education Reform (CADER), said that the Education Reform Support Program (ERSP) is built on modern foundations that depend on identifying the needs of the target group and building professional programs based on those needs and implemented by qualified instructors able to deal with the learning environment variety to integrate information technology tools and communication in education. The CEO added that the aim of designing and implementing the program is to develop the competencies of the school community so that the school acts as a center for developing a productive generation.

The participating schools' principals discussed the implementation phases of the program which included: Integrated Educational Team phase and Together to Modern School phase referring that the program aimed at engaging students in a number of projects to discover their potentials and to develop a generation capable to work and produce in the knowledge economy.


خلال تفقده للمدارس المشاركة في برنامج دعم التطوير التربوي في المفرق العياصرة هناك مشاريع ناظمة للبعد الاجتماعي والا


أكد أمين عام وزارة التربية والتعليم الدكتور أحمد العياصرة على أنه هناك مشاريع ناظمة للبعد الاجتماعي والاقتصادي للمعلم تنتظر التشريعات القانونية للخروج بها إلى حيز التنفيذ.
وأضاف العياصرة خلال تفقده لبرنامج دعم التطوير التربوي المدعوم من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والمنفذ من قبل الكادر العربي لتطوير وتحديث التعليم بالشراكة مع مؤسسة شركاء الإبداع الأمريكية في مدارس تربية قصبة المفرق أن تلك المشاريع من شأنها حفظ البعد الاجتماعي للمعلم بحيث يكون في المكانة الاجتماعية المطلوبة التي تنسجم مع الدور الرئيس والهام المناط به لتمكينه من القيام بأداء رسالته كما هو مطلوب والحفاظ على تلك المكانة التي يستحقها وصون كرامته ومنع أي إساءة بحقه سواء كانت من داخل الوزارة أو خارجها.
وبين أن البعد الاقتصادي للمعلم يهدف إلى تمكين المعلم وتأهيله نظراً لأهمية قضايا البعد المالي في مسيرته الحياتية لافتاً أن تلك المشاريع ستظهر خلال العامين القادمين.
وأشاد بالدور الرائد الذي يتبناه الكادر العربي في تصميم البرامج المهنية وآلية تنفيذها وأثرها في تعزيز اتجاهات المعلمين وتطوير مهاراتهم داخل الغرف الصفية وانعكاس ذلك على الطلبة والمجتمع المحلي.
وقال الرئيس التنفيذي للكادر العربي لتطوير تحديث التعليم  أن برنامج دعم التطوير التربوي بني على أسس حديثة تعتمد على تحديد حاجات الفئة المستهدفة وبناء البرامج المهنية بناء على تلك الحاجات وتنفيذها من قبل مدربين أكفاء مؤهلين وقادرين على التعامل مع بيئات تعليم متنوعة بهدف دمج أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم.
وأضاف أن الهدف من تصميم البرنامج وتنفيذه هو تطوير كفايات المجتمع المدرسي بحيث تصبح المدرسة مركزاً لإفراز جيل يتحمل مسؤولية تعلمه وحياته العملية ومركز إشعاع في المجتمع المحلي من خلال توحيد الجهود بين المدرسة والمجتمع المحلي إضافة إلى استهداف التنمية المهنية على مستوى المدرسة من خلال تطوير قدرات طاقم المدرسة على التخطيط و الإدارة الأمثل للموارد المتوفرة إلى جانب تحقيق أهداف العملية التعليمية من خلال استخدام الأساليب التربوية الحديثة التي تجعل من الطالب المحور الأساس في العملية التعليمية.
واستعرضت مديرات المدارس المشاركة في البرنامج مراحل تنفيذ البرنامج الذي اشتمل على مراحل فريق تربوي متكامل ومعاً لمدرسة متجددة وأشرن إلى أن البرنامج هدف إلى إشراك الطالبات في عدد من المشاريع لاكتشاف وتفجير الطاقات الكامنة لديهن ولخلق جيل يتواكب من الانفجار المعرفي الحاصل حيث أن الفرد هو المحور الأساسي في مجتمع الاقتصاد المعرفي.
ومن الجدير ذكره أن هذا البرنامج سيساهم في تطوير قدرات ألاف التربويين العاملين في وزارة التربية والتعليم من معلمين ومدراء مدارس ومشرفين تربويين وسيستمر تنفيذه حتى العام 2014. 



Pages: 1 2