News 2010
CADER CEO Participates in 2nd World Innovation Summit for Education in Doha

Dr. Amin Amin, Founder and CEO of CADER participated in the 3 day events of the WISE 2010 Summit which was officially opened in Doha today by His Excellency Sheikh Abdulla bin Ali Al-Thani, Chairman of WISE, in the presence of Her Highness Sheikha Moza bint Nasser, Chairperson of Qatar Foundation.

During the Summit Dr. Amin presented the innovative professional development model CADER has followed since its start and the success stories it was achieving in the field. In a press conference that was held on the side of the Summit, Dr. Amin Amin, Dr. Yasar Jarrar, Partner, Advisory Services, Pricewaterhouse Coopers, Middle East and Mr. Marwan Tarazi, Director, Center for Continuing Education at Birzeit University, emphasized the importance of improving education in the Arab world. Dr. Amin Amin highlighted that professional development for educators is not a matter of provision of new knowledge only; it should touch on the attitudes and values of educators and on their commitment and will to change adding that professional development should be competence driven.

The summit which was hosted by the Qatar Foundation brought together 1,200 leading thinkers and practitioners from academic institutions, the public sector, international organisations, private corporations and the voluntary sector from over 100 countries with the aim of raising the status of education as a topical world issue, seeking new ways to improve both access and quality, and inspiring practical initiatives which will make a real difference to the lives of people across the globe.

Under its main theme of ‘Building the future of education’, the delegates from around the globe considered ways to raise the status of education on the global agenda through five plenary and 20 breakout sessions, featuring 100 speakers. 
This year WISE also included new features such as workshops, an exhibition area and ‘Spotlight’ sessions about outstanding experiences and expertise.
To recognise and support concrete and innovative educational projects, six outstanding laureates were given The Wise Award during the gala dinner presented by Her Highness Sheikha Mozah.

For more information about WISE please visit:

http://www.wise-qatar.org/

http://dohapress.com/all-local-news-/5994-education-in-the-region-struggling.html


USAID and Ministry of Education Inaugurate Three New Schools in Aqaba Schools Professional Development Program undertaken by CADER

The U.S. Ambassador to Jordan Stephen Beecroft and Minister of Public Works and Housing Dr. Mohammad Obeidat joined school teachers and students today in celebrating the inauguration of three new schools in Aqaba, funded by the United States Agency for International Development (USAID) in close partnership with the Ministry of Education, the Directorate of Government Buildings, ASEZA, and other partners.

The three schools are part of the current Jordan Schools Construction and Rehabilitation Program (JSP) which comes in support of the major education reform initiatives launched by the Jordanian Ministry of Education represented by ERfKE I and II. As part of the JSP program, the Education Reform Support Program (ERSP) provides a professional development component which CADER is undertaking. It is a tailor-made school professional development program that builds on the capacities of the teachers and principals and enables them to effectively utilize the new schools’ facilities and available infrastructure. This phase of the JSP program targeted 3 new schools in Aqaba: the 8th Area Secondary Boys School, the 10th Area Secondary Coeducational Girls School and Al Karamah Secondary Coeducational Girls School.

A tour of each school highlighted interdisciplinary and project-based learning, along with increased use of technology in the classroom and out. Participants saw student-led activities, performances, and computers and interactive boards in use.

JSP includes the construction of 28 new schools and the rehabilitation of up to 100 schools all around Jordan. The new school designs were according to the highest educational and architectural standards as per the vision of the Ministry of Education. The designs encourage the use of modern learning and teaching processes and the use of Information and communication technology tools in teaching and learning. 

The ceremonial ribbon cutting event, which was also attended by the Acting Mission Director of USAID Dana Mansuri, Al Shareefeh Sarrah Bint Ghazi and the Secretary General of the Ministry of Education, Dr. Ahmad Ayasra took place at the 10th Area Secondary Girls School. 

Earlier, on December 8, Ms. Mansuri presided over ribbon-cutting ceremonies at two of the schools: the 8th Area Secondary Boys School and Al Karama Secondary Girls School.


Creative Magazine Interviews CEO and Founder of CADER

In light of the successes of the Education Reform Support Program (ERSP) and the impact it is achieving in the field, an interview with Dr. Amin Amin, CEO and Founder of CADER, was conducted by Creative magazine on Sunday December 5th, 2010 that shed light about education reform in Jordan, the scope of work of the ERSP and the role of CADER as the lead ERSP partner that is promoting this comprehensive professional development system. The full interview can be viewed following the link below.

http://creative-associates.us/?p=815 


خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني الى طلبة المدارس بمناسبة العام الدراسي 2010 - 2011

 

بسم الله الرحمن الرحيم 

الأخوة المعلمون والمعلمات، 
بناتنا وأبناؤنا الطلبة الأعزاء،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

تبدأون اليوم عاما دراسيا جديدا، هو العام التسعون منذ انطلقت مسيرة وطننا الغالي، رحلة خير وعطاء وإنجاز، ظلت التربية والتعليم خلالها على رأس الأولويات، ترفد الوطن بالكفاءات القادرة والمسلحة بالعلم والمعرفة، والالتزام برسالة الأردن وثوابته ورؤيته لبناء المستقبل المشرق.

وإننا إذ نبدأ اليوم عاماً جديداً من أعوام البناء، فإنني أعرف أن مثل هذا اليوم هو الذي ينتظره الوطن والآباء والأمهات والأبناء، فالأم التي ترسل ابنها للمدرسة لا ترسل معه مجرد حقيبة مدرسية، بقدر ما ترسل معه المستقبل، والأب الذي يودع أبناءه صباحاً، يرسل للمدرسة الأمل والغد القادم، وفي مدارسنا يقف المعلمون في انتظار وصول فلذات الأكباد. والمعلمون هم أمناء الوطن على المستقبل وبناته، وهم الذين يديمون مواسم الأردنيين بالخير والبركة والفرح كل عام.

والتعليم الذي يستند في مرجعيته ورؤيته إلى رسالة الإسلام السمحة، وقيم العروبة والإنسانية النبيلة، هو القاعدة التي تأسس عليها هذا الوطن. ونحن إذ نعتز بهويتنا الحضارية، فإننا ماضون في جهود الإصلاح والتطوير المستهدفة ضمان حصول أبنائنا على أفضل مستويات التعليم، وبناء قدرتهم للاستمرار في مسيرة البناء والإنجاز، في عصر يشكل العلم والمعرفة شرط تجاوز ما يزخر به من تحديات.

ويشكل المعلم ركيزة أساسية لنجاح جهودنا للنهوض بالعملية التربوية التعليمية وتطويرها. فالمعلمون قادة ورواد لمستقبل وطننا الغالي، يبنون المواطن الحر والمتعلم والجريء في الحق، والمدرك أن الأوطان تبنى بتعب أبنائها، وأن التحديات الكبيرة تواجه بالإرادة الصلبة والانتماء لوطن لا يعرف الخوف ولا التردد ولا الانغلاق.

ونحن حريصون على تحسين ظروف عمل المعلمين، وقد قدمنا في العام الماضي، وما سبقه من أعوام، حزمة من الإجراءات والحوافز التي نأمل أن تتبعها إجراءات ناجعة أخرى، لتحسين مستوى معيشتهم، وتمكينهم من أداء رسالتهم على أكمل وجه.

الأخوة المعلمون وأبنائي الطلبة،

إننا نرى مرحلة قادمة تتعزز فيها الروح العلمية القادرة على المنافسة، ويتحقق فيها الانفتاح على الدنيا، ويكتمل بها نموذجنا الوطني في المعرفة على أبهى صوره، فلنحمل إلى العالم رسالتنا في الحرية والعدل وحفظ كرامة الإنسان، ولنتذكر أن المدارس فيها مستقبل الوطن وآمال وأحلام الآباء والأمهات.

وهنا، فإنني أشير إلى ضرورة استكمال مشروع رياض الأطفال، ضمن خطة طموحة، وإنشاء ما يلزم من مراكز البحث التربوي والدراسات والاستشارات، حتى لا تبقى سياساتنا التربوية تدور في إطار تجربة محدودة، على الرغم مما أنجزت للوطن، مما نقدره ونجلّه. وقد وجهت الحكومة إلى الاستمرار في وضع الخطط لجعل عملية تطوير التعليم وتحسينه عملية مستمرة، وفي جميع الجوانب المتعلقة بالبيئة المدرسية والبنى التحتية والمناهج، وتلك المرتبطة برعاية المعلمين وتحسين ظروف حياتهم وتأهيلهم وتدريبهم. وقد وجهت الحكومة أيضا، للعمل على تطوير آليات فاعلة، لإطلاق برنامج التغذية المدرسية. فالعقل السليم في الجسم السليم، وأملي أن ينتهي الإعداد للبدء في تنفيذ هذا البرنامج بأسرع وقت ممكن.

ولا بد من تطوير الشراكة مع القطاع الخاص، لدعم العملية التربوية بحيث يتحمل الجميع مسؤولياتهم تجاه أجيال المستقبل. وقد وفرت مبادرة "مدرستي" التي ترعاها جلالة الملكة رانيا العبدالله، نموذجاً رائداً يعكس فائدة التعاون والشراكة المجتمعية، في تطوير البيئة المدرسية، وبالتالي الاستثمار في أجيال المستقبل.

إن غايتنا على الدوام، هي عمل كل ما في وسعنا، ليكون الإنسان الأردني قادرا على مواجهة التحديات والتحولات الصعبة، قادرا على التألق في عطائه ليقدم للوطن أفضل ما لديه. فالأردنيون كانوا دوماً على عهد قيادتهم ووطنهم بهم "يؤثرون على أنفسهم"، وبذلك نهضوا بالوطن كله نحو مشروعه الإنساني والقومي، وفي صياغة نسيج وطني عصيّ على التشظي، وفي مدّ رؤيتنا الإنسانية عبر أبنائنا المبدعين إلى العالم كله.

إن السلوك الذي نتمناه بين مئات الآلاف الذين يخوضون معركة التقدم في عصر العلم هذا، هو النهج الديمقراطي الذي يضمن للعقل حريته في التفكير، والتعبير والانحياز إلى ما هو حق وإنساني، ومنهجي وصحيح. فلننقل طلبتنا إلى مناخات الحوار الحر، والنهج الديمقراطي، والوفاء للوطن. ولا بد من إطلاق مسيرة مراجعة وتقويم، تزيل ما ليس مناسباً للمرحلة، وتضمن استمرار تطوير العملية التربوية والتعليمية، لمواكبة روح العصر ومتطلباته.

وفقنا الله جميعا إلى ما فيه خير وطننا.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

عبدالله الثاني ابن الحسين 
عمان في 5 شوال 1431 هجرية 
الموافق 14 أيلول 2010 ميلادية 


Registration in High Education Diploma for 2010/2011 commences

ChangeAgent for Arab Development and Education Reform (CADER) has opened the doors to receive registration applications from all individuals interested to enroll in the ICT in Education Diploma for the scholastic year 2010/2011. CADER has been offering the program since 2005, three times each year. The implementation of the program achieved a great success with more than 5000 teachers from public and private schools; in addition, the Diploma was awarded Prince Hassan Prize for Scientific Excellence due to its numerous distinguished features. 



Pages: 1 2 3